رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

لجنة الصحة العامة والعمل

مقررات لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية

22 كانون الأول, 2011

لجنة الصحة وافقت على اقتراح تقسيط الديون المترتبة للضمان على المؤسسات والأطباء والمضمونين الإختياريين مع إعفاء من الغرامات

 

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية جلسة، قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، برئاسة النائب عاطف مجدلاني وحضور النواب: وليد خوري، بلال فرحات، عاصم عراجي، قاسم عبد العزيز وعلي المقداد.
واعتذر عن عدم الحضور النائبان يوسف خليل وانطوان ابو خاطر.

 

وحضر ايضا عن وزارتي المال والصحة العامة محمد الشامي وانطوان رومانوس، وعن نقيبة الممرضات والممرضين الدكتورة كلير زبليط، محامي نقابة الممرضين والممرضات روجيه ابي راشد، نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، ومحامي نقابة المستشفيات الخاصة ناجي الهاني.


اثر الجلسة، قال رئيس اللجنة النائب مجدلاني:

"عقدت لجنة الصحة اليوم اجتماعها في حضور اعضائها ومقدم احد الاقتراحات الشيخ بطرس حرب، وممثلين لوزارتي المال والصحة العامة، ونقيب اصحاب المستشفيات سليمان هارون.


ودرست اللجنة مشروع قانون يتعلق بتعديل بعض احكام إنشاء نقابة الزامية للممرضين والممرضات وزيادة رسم وضع على الفاتورة الإستشفائية يعود مدخوله الى تغذية صندوق الممرضين والممرضات".


واضاف: "استكملت اللجنة مناقشة اقتراح الشيخ بطرس حرب والأستاذ سميرالجسر في ما يتعلق بإلغاء غرامات التأخير وتقسيط اشتراكات الضمان الإجتماعي المتوجبة على كل المؤسسات وعلى الأطباء والمضمونين الإختياريين. وتعرفون انه عام 2006 صدر قانون يجيز تقسيط الديون العائدة الى الضمان الإجتماعي مع إعفاء من زيادات التأخير، ولكن وضعت فائدة بقيمة 5 في المئة على الإقساط المفروض ان تدفع للضمان، إنما حرب ال2006 منعت البعض، اما لوجود مشكلات اعترضت عمل المؤسسات نتيجة الحرب أو بشكل غير مباشر ايضا نتيجة الحرب، لذلك هناك أناس افادوا من هذا القانون وهناك أناس لم يفيدوا منه".


وتابع: "انطلاقا من هنا، حتى تكون هناك مساواة بين المواطنين عدنا ووافقنا على اقتراح الشيخ بطرس حرب حتى يسمح للناس الذين لم يستطيعوا أن يقسطوا ديونهم للضمان الإجتماعي ان يقسطوها، فضلا عن الاطباء الذين اعترضت دخولهم الى الضمان الإجتماعي مشاكل عدة، اضافة الى المرسومين اللذين صدرا في خصوص الأطباء مع فارق ثلاث سنوات أو أربع. وهذا ما أوجد بلبلة ضمن نقابة الأطباء وبين الأطباء الذين دفعوا اشتراكات ولم يفيدوا من التقديمات. لذلك، حتى نحل كل هذه الأمور وتكون هناك مساواة بين كل المواطنين بمن فيهم المضمونون الإختياريون الذين هم حقيقة الفئة التي تحملت أعباء من دون ان تفيد من أي تقديمات حتى نساوي كل الناس ونعطيهم حقهم، كان هذا الإقتراح الذي وافقت عليه اليوم لجنة الصحة، وهو اقتراح الشيخ بطرس حرب والأستاذ سمير الجسر لتقسيط الديون المترتبة على المؤسسات وعلى الأطباء والمضمونين الإختياريين مع إعفاء من غرامات التأخير".