رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

نشاطات الرئيس بري خلال العام 2017 - 2016

الرئيس بري استقبل الوزير طلال ارسلان والوزيرين السابقين البير منصور وعبدالله فرحات ورئيس اللقاء التشاوري للعشائر العربية ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى

17 تشرين الثاني, 2017

 

 

 

 

 

 

 

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري ظهر اليوم في عين التينة رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني الوزير طلال ارسلان وعرض معه المستجدات الراهنة.

 

وقال ارسلان  بعد اللقاء:

لا بد من زيارة الصديق والاخ الكبير دولة الرئيس بري في كل الظروف وخصوصاً في هذا الظرف الدقيق الذي نمر به نتيجة التطورات التي حصلت والغموض الذي احاط بموضوع استقالة دولة الرئيس  الحريري وما ترتب عنها بشكل او بآخر.البعض سلباً البعض ايجاباً، انما حجر الزاوية كان موقف دولة الرئيس بري مع فخامة رئيس الجمهورية وتجسيدهما وحدة الموقف اللبناني الرسمي بكل مؤسساتنا الدستورية مع وحدة اللبنانيين والقوى اللبنانية والإلتفاف الجامع الذي حصل في مقاربة هذا الموضوع واصرار الجميع ونحن منهم طبعاً على ضرورة عودة دولة الرئيس الحريري الى لبنان لايضاح حقيقة ما حصل وحقيقة الموقف الذي اتخذه دولته والحيثيات والظروف التي احاطت بهذا الجو.اؤكد اننا مصرون على هذا الموقف، وان موقف كل من فخامة رئيس الجمهورية ودولة الرئيس بري يعبّران عن مواقفنا جميعاً في تأكيد وحدة اللبنانيين والنظرة الشاملة لنا ازاء هذا الموضوع.ونحن ما زلنا بانتظار عودة الرئيس الحريري الى لبنان لمعرفة حقيقة ما حصل.

 

واستقبل الرئيس بري الوزير السابق البير منصور وعرض معه للاوضاع الراهنة.

 

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري الوزير السابق عبدالله فرحات الذي قال:

لا شك انه مع توجه الرئيس الحريري الى باريس تبدأ ازمة جديدة قد تنتج عن تقديم استقالته. ويبقى الرئيس بري صاحب المبادرة دائماً لإحلال الإستقرار وايجاد المخارج الملائمة للأزمات وهو المرجعية الوطنية القادرة على جمع كل الافرقاء.

 

اضاف: لا يجوز نقل التجاذب بين اطياف الوطن من الساحة السياسية الى المؤسسات الدستورية، ومن تحييد هذه المؤسسات عن كل صراع سواء اتخذنا قراراً بالنأي بالنفس ام لا.كذلك لا يجوز اقحام الصراعات الدولية والمحورية في مؤسسات الدولة.

 

ثم استقبل الرئيس بري رئيس اللقاء التشاوري للعشائر العربية جهاد المانع والشيخ رامح المانع.

 

واستقبل ايضاً نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ علي الخطيب.