رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

نشاطات الرئيس بري خلال العام 2017 - 2016

الرئيس بري استقبل النائب بطرس حرب ووزير الاعلام ملحم رياشي

24 تشرين الثاني, 2017

 

 

 

 

 

 

 

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في عين التينة النائب بطرس حرب وعرض معه للاوضاع الراهنة.

وقال حرب بعد اللقاء: من الطبيعي في هذه الظروف ان نجتمع ونتشاور، لا سيما في ضوء الازمة الكبيرة التي وضعت البلد على كفّ عفريت واقلقت الناس، وبالتالي دفعتنا للتفتيش عن المخارج.ما جرى حتى الان هو تجاوز الازمة الخانقة الا انه تأجيل لطرح القضايا العالقة التي ادت الى بروز هذه الازمة.

 

اضاف: السياسيون قادرون ان يعملوا مع هذا الموضوع اما بالشكل التقليدي الذي تعودنا عليه بتأجيل المشاكل ثم تنفجر لاحقاً بوجهنا، واما في التعاطي بجدية مع هذه المسألة.والتعاطي الجدي يفترض الوضوح في المواقف وايقاف "التخبيص" بالسياسة ووقف الالتفاف على القانون وان تلعب المؤسسات دورها وتحترم التزاماتها وتحترم مكوّناتها الاتفاقات الموضوعة.آمل ان تدفع هذه الصدمة التي حصلت بهذا الاتجاه، لانه لا احد لديه الرغبة المس بالاستقرار السياسي والاقتصادي والامني.هذا البلد بلدنا ومصالح الناس مصالحنا وهي مصالح الوطن، وعلينا ان نفتش عن الظروف ونتعاون جميعاً لكي نجد ظروفاً افضل من اجل ان يستعيد لبنان استقراره ونموّه ولكي يستمر هذا الاستقرار وتبقى الوحدة الوطنية، وهذا لا يحصل الا باحترام  بعضنا البعض  واحترام مواثيقنا ودستورنا واتفاق الطائف. طبعاً الجلسة، كما تعودت دائماً،  كانت ايجابية للغاية ومناسبة لعرض الاوضاع والتفاصيل التي كنا نتبادل المعلومات حولها، كما كانت  مناسبة لاستشراف المستقبل وآمل ان نتمكن سوياً من اجتياز هذه المرحلة بشكل أسلم وان نعيد الاطمئنان الى نفوس الناس ويستعيد لبنان دوره كدولة ديمقراطية ذات سيادة على ارضه وان تكون السلطات الشرعية المرجع الاول والاخير فيه.

 

سئل: هل اثار دولته الحلول التي يجري التشاور بشأنها؟

اجاب: طبعاً. عملية التريث بالاستقالة حصلت نتيجة الاتصالات من كل الاطراف، والرئيس بري جزء اساسي منها، وقد ادت هذه الاتصالات الى نزع الفتيل كي لا ينفجر الوضع الحكومي الا انها يجب ان تستمر لايجاد المخرج اللائق والجدّي الذي يزيل الفتيل نهائياً ويجعل الحكومة تعود لمسار طبيعي قانوني ولمسار يمكن التوافق فيه على المبادئ التي قامت عليها الحكومة وليس على المصالح.وآمل ان نذهب بهذا الاتجاه ونخرج من البازار القائم.

 

ثم استقبل الرئيس بري وزير الاعلام ملحم رياشي وعرض معه للوضع الراهن.

 

من جهة ثانية تلقى الرئيس بري برقية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس هنأه فيها بعيد الاستقلال، متمنياً للبنان الخير والاستقرار، ومقدراً مواقف لبنان الداعم دوماً للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.