رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

نشاطات الرئيس بري خلال العام 2018

الرئيس بري يواصل استقبال المهنئين: نواب ووفود حزبية وفاعليات وحشود شعبية

09 أيار, 2018

 

 

 

 

 

 

 

استقبل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري لليوم الثاني على التوالي في قاعة ادهم خنجر في دارته في المصيلح اليوم المهنئين بفوز لوائح الامل والوفاء، وغصت القاعة والباحات المحيطة لها ومدخل دارة المصيلح بالوافدين من مختلف المناطق اللبنانية.


وتقدم المهنئين رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، والوزيرين علي حسن خليل وعناية عز الدين والنواب:

علي فياض، علي عمار، امين شري، حسن فضل الله، اسعد حردان، علي عسيران، علي خريس، علي بزي، انطوان زهرا ممثلاً حزب القوات اللبنانية، انور الخليل على راس وفد من مشايخ حاصبيا وخلوات البياضة ووفد من قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي في حاصبيا، السفير القطري علي بن حمد المري، السفير المصري في لبنان نزيه نجاري. رئيس الحزب القومي السوري الاجتماعي حنا الناشف على راس وفد من قيادة الحزب، والوزراء السابقون: علي عبدالله، طراد حمادة، محمد جواد خليفة، عدنان منصور، مدير عام الضمان محمد كركي، مدير عام التعليم المهني سلام يونس، رئيس الجامعة اللبنانية د. فؤاد ايوب، رئيسة الجامعة الاسلامية دينا المولى على راس وفد من افراد الهيئة الادارية والتعليمية، مديري وافراد الهيئة التعليمية في كليتي ادارة الاعمال والعلوم الفرع الخامس في الجامعة اللبنانية، رئيس مجلس ادارة مؤسسات امل التربوية واعضاء مجلس الادارة، وفد جبهة التحرير الفلسطينية برئاسة عباس جمعة، رئيس مجلس ادارة تلفزيون الNBN قاسم سويد، رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس على رأس وفد من مدراء المدارس الرسمية، وفد من الحركة الثقافية في لبنان، لفيف كبير من العلماء والاباء والكهنة من مختلف المناطق اللبنانية، وفد من كبار  موظفي مجلس النواب، مندوبي وسائل الاعلام المنتدبون الى مجلس النواب، وفد كبير من مكتب المهن الحرة في حركة امل، وفداً كبيرا من بلاد جبيل، وفد كيير من بلدة رميش، قيادات امنية وعسكرية وفاعليات قضائية واغترابية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية وعدد من افراد السلك القنصلي وحشود شعبية من مختلف المناطق اللبنانية سيما من محافظتي الجنوب والبقاع والالاف من المواطنين الذين احتشدوا في الشوارع المؤدية الى دارة المصيلح فخرج الرئيس بري من قاعة ادهم خنجر وخاطب الحشود قائلاً:

 

اخواتي واخواني..


صدقوتي انني مشتاق لأن المس يد كل يد من اياديكم، كما انتم بنفس هذا الشوق، فهذا من كرامة من القلب الى القلب، فلم ولن ابتعد عنكم، ولكن اعدكم انه في القريب العاجل يكون لنا لقاءات اخرى ان شاء الله. اما اليوم فانني اطلب العذر والاعتذار من كل واحد وواحدة منكم واشكركم والى لقاءات في مواعيد اخرى.


وكان الرئيس بري قد تلقى اتصالاً هاتفياً من السفير العراقي في لبنان علي العامري ومن عدد من النواب والوزراء والقيادات الامنية والعسكرية والقضائية وفاعليات ومسؤولي الجاليات الاغترابية في الخارج.


كما تلقى عدداً كبيراً من البرقيات المهنئة بفوز لوائح الامل والوفاء.