رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

نشاطات الرئيس بري خلال العام 2018

الرئيس بري استقبل نواباً ضمن لقاء الأربعاء النيابي وترأس الإجتماع الدوري لكتلة التنمية والتحرير وأبرق إلى الرئيس العراقي الجديد مهنئاً والى رئيسة مجلس النواب الفيتنامي معزياً

03 تشرين الأول, 2018

 

 

 

 

 

 

 

اعتبر رئيس مجلس النواب نبيه بري ان تهديدات رئيس وزراء العدو نتنياهو الأخيرة ليست تهديدات إعلامية او عبثية بل هي تهديدات عملية تندرج في إطار السياسة الإسرائيلية العدوانية.

 

وقال في لقاء الأربعاء النيابي اليوم ان الإسرائيليين يعتمدون على نظرية كيسنجر بأن لبنان فائض جغرافي.

 

واضاف: أن اللبنانيين يحبون الحياة لكنهم يعرفون كيف يحفظون كرامتهم وسيادتهم ولديهم الوقت الكافي للمقاومة ومواجهة التحديات والتهديدات.

 

ونوه مرة اخرى بموقف الرئيس عون وما قام به وزير الخارجية حيال هذه التهديدات.

 

وقال ان الف باء الرد يتلخص بتأليف الحكومة في اسرع وقت وبالتالي إظهار وحدة اللبنانيين مشيراً الى ان هناك بصيص أمل في هذا المجال، وأن هناك لقاء سيحصل اليوم بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف.

 

وتناول الرئيس بري الوضع الإقتصادي والإجتماعي، مشيراً الى أجواء اللقاء التي اجراها مع موفد وخبراء إقتصاديين دوليين، وكلهم اجمعوا على ضرورة وجود حكومة للتصدي لهذه الأوضاع.

 

وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النيابي الوزير غازي زعيتر والنواب السادة: اكرم شهيب، هاني قبيسي، انور الخليل، الوليد سكرية، علي بزي، علي خريس، ايوب حميد، محمد نصرالله، محمد خواجة، قاسم هاشم، فادي علامة، امين شري، بكر الحجيري، حسين جيشي، هنري حلو، بلال عبدالله، حسن فضل الله، علي عمار، ابراهيم الموسوي، علي المقداد، علي فياض، نزيه نجم، عدنان طرابلسي وياسين جابر.

 

من جهة اخرى أبرق الرئيس بري الى الرئيس العراقي الجديد برهم صالح مهنئاً بإنتخابه.

 

كما ابرق الى رئيسة مجلس النواب الفيتنامي نغوين تي كيم نغام معزياً بوفاة رئيس جمهورية فيتنام الإشتراكية تران كي كوانغ.

 

من جهة أخرى، ترأس الرئيس نبيه بري بعد ظهر اليوم الإجتماع الدوري لكتلة التنمية والتحرير بحضور الوزراء: علي حسن خليل، غازي زعيتر وعناية عزالدين. والنواب: انور الخليل، ميشال موسى، ايوب حميد، ياسين جابر، علي بزي، علي خريس، علي عسيران، هاني قبيسي، محمد نصرالله، قاسم هاشم، محمد خواجة و فادي علامة.

 

وبعد الإجتماع تلا امين عام الكتلة النائب انور الخليل البيان الآتي:         

 

عقدت كتلة التنمية والتحرير اجتماعها الدوري برئاسة دولة الرئيس نبيه بري

 

تقدمت الكتلة في مستهل اجتماعها بما يلي:

 

اولاً : بالتهاني الى العراق الشقيق لانجازه استحقاقاته الدستورية بانتخابه فخامة السيد برهم صالح رئيسا للجمهورية وتكليفه للسيد عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة العراقية العتيدة بعد ان كان قد انتخب دولة الرئيس محمد الحلوسي رئيسا لمجلس النواب

 

ثانياً : على الصعيد الوطني تابعت الكتلة بقلق كبير تصريحات رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو التي حاول من خلالها ترويج اكاذيب حول نشر صواريخ دقيقه في اطراف مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت والضاحية الجنوبية و لتصريحات (النوويه) المضحكه لوزير حربه افيغدور ليبرمان التي ادعى خلالها وجود منشآت نووية في لبنان وهي التصريحات التي جاءت في اعقاب اعلان (يوكيا امانو) مدير وكالة الطاقه الذرية ان زيارة المفتشين الدوليين اكدت ان لا نشاطات نووية سرية في ايران بما يسقط جميع الذرائع الاسرائيلية التي تناولت الاتفاق النووي الايراني علماً وبالتأكيد ان إسرائيل هي الدولة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط.

           

ورأت الكتلة ان التصريحات الاسرائيلية تحاول الاستفادة من الوضع العربي المفكك في هذه اللحظة السياسية للانقضاض عل بلدنا والانتقام من انتصاراته التي سبق ان حققها خلال مقاومته للاحتلال والعدوان  .

 

و اكدت الكتلة على ان هذه التصريحات والتهديدات العدوانية الاسرائيلية تستدعي :

أ - الوحدة الوطنية ، السلاح اللبناني الامضى الدى مهد للانتصارات التي تحققت

ب - تدعو جميع اللبنانيين الى التعامل بجدية معها واتخاذ الاهبة الوطنية لمواجهة اي عدوان تمهد له التصريحات المعادية .

 

ثالثاً : رأت الكتلة ان تلك الوقائع والاخطار تستدعي اكثر فاكثر الاسراع في تشكيل الحكومة، ووقف حرق الوقت والتضامن ، لاخراج البلاد من واقع التهديدات لأمنها ونقدها وسياحتها وزيادة منعتها ومقاومتها، خصوصا على الجبهة الاقتصادية التي يشكل لبنان طليعتها المواجهة لاسرائيل التي تحاول ضربه لمنعه من ان يشكل منافساً محتملاً لها.

 

وفي الشأن اللبناني بحثت الكتلة عدة قضايا برلمانية.

 

فلسطينياً، ادانت الكتلة الجرائم الاسرائيلية المتصاعده ضد ابناء الشعب الفلسطيني والتي سجلت عددا من الشهداء ومئات الجرحى بالترافق مع زيادة الاستيطان ونسف منازل الفلسطنيين.        

           

وتنوه الكتلة بتصريحات مقرر الامم المتحده الخاص بالاراضي المحتلة مايكل لينك التي تضمنت القول ان قتل المزيد من المتظاهرين المطالبين بحق العوده على السياح مع غزه اهانة مستمرة لحقوق الانسان.

           

ورأت الكتلة ان توقيت المساعدات العسكرية الامريكية لاسرائيل الان تشكل تشجيعاً للسياسات العدوانية الاسرائلية.

           

وعربيا رحبت الكتلة بامتلاك سوريا للمزيد من وسائل الدفاع ضد الاعتداءات الجوية والصاروخية الاسرائيلية والغربية.

           

كما وجه دولة الرئيس برقية تعزية الى رئيس اندونيسيا بضحايا الكارثة الإنسانية التي حلت بأندونيسيا جراء الإعصار الذي ضربها.