رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

لجنة فرعية منبثقة عن اللجان النيابية المشتركة لدرس اقتراح القانون المتعلق بزراعة القنب للإستخدام الطبي

اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان المشتركة تابعت درس اقتراح قانون يرمي الى تنظيم زراعة القنب للإستخدام الطبي

14 تشرين الثاني, 2018

 

 

 

 

 

 

 

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة والمكلفة درس اقتراح القانون المتعلق بزراعة القنب للإستخدام الطبي جلستها الثالثة عند الساعة االعاشرة  والنصف من قبل ظهر يوم الأربعاء الواقع فيه 14/11/2018 برئاسة النائب ياسين جابر وحضور النواب السادة: الياس حنكش، حسين الحاج حسن، نواف الموسوي، نقولا نحاس، انطوان حبشي، شامل روكز، فادي علامة، هنري شديد، وبكر الحجيري.

 

كما حضر الجلسة:

- مستشار رئيس مجلس النواب علي حمدان.

- نقيبة أصحاب مصانع الأدوية كارول أبي كرم.

- الإختصاصية في كلية الطب في الجامعة اللبنانية ميرنا صبرا.

- عن المجلس الوطني للإقتصاديين صلاح عسيران.

 

اثر الجلسة، قال النائب ياسين جابر:

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان المشتركة، والتي تقوم بدرس اقتراح قانون زراعة القنب للإستعمالات الطبية، اجتماعها الثالث اليوم بحضور أعضاء اللجنة وممثل نقابة أصحاب مصانع الأدوية في لبنان وبعض الخبراء والإختصاصيين. واستمعت الى عرض علمي من هؤلاء الخبراء ومن نقابة اصحاب مصانع الأدوية، واللجنة في جلساتها الأخيرة عرضت الكثير من الخبرات في هذا المجال. وجدنا أنه من المفيد خلال الفترة المقبلة ان نقوم بإعداد ورش عمل يقدم فيها هؤلاء الخبراء وايضاً خبراء سنستقدمهم من الخارج خبرتهم في هذا المجال، لأنه من المهم جداً ان ننفتح في شرح أهداف هذا القانون. نريد ليس فقط لأعضاء اللجنة ان يطلعوا على هذه العروض، بل أن يطلع كل النواب والإعلام حتى يستطيع ان ينقل بوضوح الى الشعب اللبناني، ان ما نعمل على تشريعه هو ليس أنواع الحشيشة، كمال يقال لأجل الكيف وغيره، ما نعمل على تشريعه هو زراعة خاصة فقط للإستعمال والأسباب الطبية. هذا امر مهم جداً من اجل إقناع الرأي العام بأننا نسير في طريق مفيد للبنان. نحن لا نقوم ابداً بتشريع زراعة الحشيشة بالصيت الموجود، نحن نريد ان يكون هناك زراعة تستفيد منها صناعات اللأدوية وأن يكون هناك مراكز أبحاث وشراكة مع شركات عالمية حتى نستطيع ان نقدم امراً مفيداً الى اهلنا المزارعين والى الإقتصاد اللبناني.