رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

لجنة الاشعال العامة والنقل

لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه أوصت بتشكيل لجنتين فرعيتين لتوقع أخطار الكوارث وإدارتها والمتابعة على الأرض وأكدت ضرورة إجراء التحقيقات اللازمة في الفيضانات التي حصلت وملاحقة المسببين والمذنبين

10 كانون الثاني, 2019

 

 

 

 

 

 

 

عقدت لجنة الأشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، جلسة عند الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم الخميس الواقع فيه 10/1/2019 برئاسة رئيس اللجنة النائب نزيه نجم وحضور المقرر النائب حكمت ديب والنواب السادة: فيصل الصايغ، محمد خواجة، حسين جشي، قاسم هاشم، فؤاد المخذومي. إدغار طرابلسي، عدنان طرابلسي، فريد هيكل الخازن، ديما الجمالي، بولا يعقوبيان، هنري شديد، أغوب ترزيان، علي عمار، أمين شري، إبراهيم عازار، نواف الموسوي، شامل روكز وأسطفان الدويهي.

 

كما حضر الجلسة:

- معالي وزير الأشغال العامة والنقل الأستاذ يوسف فنيانوس.

- معالي وزير الصناعة الدكتور حسين الحاج حسن.

- مستشار رئيس الجمهورية الأستاذ أنطوان سعيد.

- رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر ورئيس إدارة المشاريع الدكتور ابراهيم شحرور.

- أمين عام الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير.

- ممثلة رئاسة السيدة زينة مجلادني.

 

وذلك لمتابعة آثار العاصفة الثلجية التي ضربت لبنان وتداعياتها.

 

إثر الجلسة، قال النائب نزيه نجم:

اجتمعت لجنة الأشغال بحضور معالي وزيري الأشغال والصناعة ورئيس مجلس الإنماء والإعمار ورئيس الهيئة العليا للإغاثة والنواب أعضاء اللجنة ونواب من خارج اللجنة، وأصدرت التوصيات التالية:

 

1-تشكيل لجنة دائمة لتوقع أخطار الكوارث وإدارتها تتمثل فيها كل الوزارات والإدارات المعنية.

2-وضع خطة للتوقعات والمعالجة على المستوى العاجل والبعيد المدى لمعالجة أسباب الفيضانات.

3-تأكيد ضرورة إجراء التحقيقات اللازمة في الفيضانات التي حصلت وملاحقة المسببين والمذنبين ومحاكمتهم وإعلان الحقائق للمواطنين سواء على مستوى الخلل الممكن في التخطيط او التنفيذ او لجهة الإعتداءات على مجاري الأنهر.
 

كما شكلت اللجنة لجنة فرعية تضم النواب السادة: نزيه نجم، حسين الحاج حسن، شامل روكز وحسين جشي، مهمتها المتابعة على الأرض مع معالي وزير الأشغال ومتابعة الإجراءات من الضرر ومنع تكرار ما حصل ومحاسبة المقصرين.
 

ونحن نشكر القوى الأمنية وكل الأجهزة التي كانت تعمل بظروف صعبة على الأرض ولم تتوقف، وكل الإدارات المعنية التي عملت في هذا الوقت.