رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

لجنة الصحة العامة والعمل

لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية تابعت مناقشة اقتراح القانون الرامي الى التعليم المستمر الإلزامي للممرضين والممرضات

29 كانون الثاني, 2019

 

 

 

 

 

 

 

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية جلسة عند الساعة العاشرة والنصف من قبل ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 8/1/2019 برئاسة رئيس اللجنة النائب الدكتور عاصم عراجي وحضور النواب السادة: محمد القرعاوي، ماريو عون، علي المقداد، أمين شري، فادي سعد، ومن خارج اللجنة سليم الخوري، نواف الموسوي وعدنان طرابلسي.

 

كما حضر الجلسة:

- رئيس الجامعة اللبنانية د. فؤاد أيوب.

- عن وزارة الصحة د. أنطوان رومانوس رئيس دائرة المهن الطبية.

- نقيبة الممرضين والممرضات د. ميرنا ضومط.

 

وقد ناقشت اللجنة اقتراح القانون الرامي الى التعليم المستمر الإلزامي للممرضين والممرضات.

وبعد الإطلاع على تقرير لجنة التربية والتعديلات التي أجرتها على اقتراح القانون، وبعد الإستماع إلى رأي رئيس الجامعة اللبنانية ورأي نقيبة الممرضين والممرضات اللذين كانا قد حضرا اجتماع لجنة التربية ووافقا على التعديلات، شارحين أهمية هذه التعديلات على لجنة الصحة، وبعد الإستماع الى رأي ممثل وزارة الصحة الذي لم يكن بعيداً عن جو التوافق والقبول، طرح تعديلين بسيطين عبارة عن تكرار عبارة واردة في المادة 11 في فقرتين، فتقرر شطبها في المحلين.


إثر الجلسة قال النائب عاصم عراجي:

اجتمعت لجنة الصحة كما كل يوم ثلاثاء وكان هناك اقتراح قانون يتعلق بالتعليم المستمر الإلزامي للممرضين والممرضات، لأن دور الممرضة مهم في القطاع الصحي وأنا أقول دائماً ان الطبيب يقوم بتشخيص حالة المريض ويعطي الدواء ويغادر، اما الممرضة اذا كانت على قدر كبير من التعليم يمكنها احياناً ان تكشف عن أي طارىء قد يحصل مع المريض خلال الليل عندما يكون الجهاز الطبي في منزله.

 

فموضوع التعليم المستمر للمرضيين والممرضات مهم، بحيث ان الطب قد تطور بشكل سريع ومهم لذلك اقتراح القانون الذي تمت مناقشته هو اقتراح مهم للممرضين والممرضات لتحسين وضعهم التعليمي، وهذا الإقتراح قدم للجنة التربية التي درسته خلال ثلاث جلسات بحضور نقيبة الممرضين والممرضات ورئيس الجامعة اللبنانية وممثل وزارة الصحة، ووافقت عليه وأجرت عليه تعديلات وأرسلته الى لجنة الصحة ونحن بدورنا اليوم وبعد الإستماع الى الدكتور فؤاد أيوب رئيس الجامعة اللبنانية والى نقيبة الممرضين والممرضات وممثل وزارة الصحة وافقت لجنة الصحة بالإجماع على هذا الإقتراح.

 

كما استمعنا الى نقيبة الممرضين والممرضات وعلمنا مدى النقص في الجهاز التمريضي في لبنان حيث هناك 16 الف ممرضة وممرض مجازين لديهم شهادات تمريض ومن هؤلاء 7 آلاف يعملون في القطاع الطبي اي ان هناك تسعة آلاف تركوا التمريض وذهبوا الى أماكن أخرى سواء في شركات الأدوية او التأمين. نحن بحاجة بحسب ما قالت الى 22 الف ممرض وممرضة لذلك اشجع على تعليم التمريض لأنه في ظل الأوضاع الإقتصادية الصعبة فإن الممرض والممرضة يجدون عملاً وإنه أكثر القطاعات الذي يواجه نقصاً في التوظيف، لذلك نحن نشجع كثيرين للذهاب الى هذا القطاع.