رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

لجنة فرعية منبثقة عن اللجان النيابية المشتركة لدرس إقتراح القانون الرامي الى إنشاء محمية حرش بيروت الطبيعي

اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة ناقشت إقتراح القانون الرامي الى إنشاء محمية حرش بيروت الطبيعي

05 شباط, 2019

 

 

 

 

 

 

 

عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة جلستها المقررة لهذا اليوم عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 5/2/2019، برئاسة النائب فؤاد مخزومي وحضور النواب السادة: بوليت يعقوبيان، جان طالوزيان، عدنان طرابلسي، أمين شري، نزيه نجم، هاغوب ترزيان ومحمد خواجة.

 

كما حضر الجلسة:

- محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب.

- رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني.

- عن وزارة المالية الأستاذ يوسف الزين.

- عضو مجلس بلدية بيروت السيدة هدى الأسطة.

- المحامي الأستاذ وائل همام.

 

وقد استكملت اللجنة درس ومناقشة إقتراح القانون الرامي الى إنشاء محمية حرش بيروت الطبيعي المقدم من النائب فؤاد مخزومي.

 

إثر الجلسة، قال النائب فؤاد مخزومي:

إن دراسة قانون لحماية حرش بيروت هو ضرورة ملحة، لأن التعديات على الحرش شرّعت عبر مراسيم أقرها مجلس الوزراء والمجلس البلدي السابقين، كما أن حماية الحرش مسألة مهمة جداً لجميع الكتل والنواب عموماً ولنواب بيروت خصوصاً. إن القانون المتعلق بحماية الحرش لا يمس أبداً بملكية بلدية بيروت أو بصلاحيات المجلس البلدي بل يضمن سلطة البلدية ويؤكد عليها بعيداً من التسييس. فالهدف من هذا القانون هو عدم السماح بـمد اليد على الحرش كما كان يجري في السنوات الأخيرة.

 

إتفقنا على عقد جلسة مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب للتباحث في كيفية حماية الحرش وتعزيز دور المجلس البلدي ومحافظة بيروت في هذا الإطار لمنع التدخلات السياسية من قبل السلطة التنفيذية. فالمجلس البلدي ملزم بتطبيق المراسيم الصادرة عن مجلس الوزراء، لذلك نهدف إلى إقرار قانون واضح وصريح يمنع التعديات على الحرش.

 

إني أشدد على ضرورة الإبتعاد عن الطائفية والمذهبية السياسية، لأن الحرش ملك لجميع اللبنانيين وليس لفئة أو طائفة معينة. والهدف واحد وهو حماية الحرش لأنه الرئة الخضراء الوحيدة لأهل بيروت، علماً أن مساحته اليوم تقتصر على 330 ألف متر مربّع.