رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

لجنة الصحة العامة والعمل

لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية ناقشت إقتراح القانون الرامي الى تعديل قانون مزاولة مهنة الصيدلة

09 نيسان, 2019

 

 

 

 

 

 

 

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية جلسة عند الساعة العاشرة من قبل ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 9/4/2019 برئاسة رئيس اللجنة النائب عاصم عراجي وحضور النواب السادة: محمد القرعاوي، أمين شري، بكر الحجيري، عدنان طرابلسي، فادي علامة، سليم خوري، ماريو عون، علي المقداد والكسندر ماطوسيان.

 

وقد اعتذر عن عدم الحضور النائبان عناية عزالدين وبلال عبدالله.

 

كما حضر الجلسة:

- نقيب الصيادلة د. غسان الأمين.

- عضو مجلس نقابة الصيادلة د. زياد نصور.

 

وذلك لاستكمال درس إقتراح القانون الرامي الى تعديل قانون مزاولة مهنة الصيدلة (القانون رقم 367/1994).

 

وقد ناقشت اللجنة اقتراح قانون تعديل المادة الثالثة من قانون مزاولة مهنة الصيدلة.

 

إثر الجلسة قال النائب عاصم عراجي:

ناقشت اللجنة اقتراح قانون مزاولة مهنة الصيدلة بعدما درسته خلال أربع جلسات. وكما تعلمون، وبحسب دراسة وضعتها نقابة الصيادلة، فإن عدد الصيادلة في لبنان وصل الى 8000 صيدلي وعدد الصيدليات 3000، وهناك كلام ان بعض الصيدليات قابلة للإقفال بسبب الأوضاع الإقتصادية. وهناك بطالة كبيرة عند الصيادلة، ولذلك كان اقتراح قانون خفض العدد لناحية الذين يدخلون الى كلية الصيدلة، وهذه بداية، أي أنه سيجري تحديد العدد بالنسبة الى الصيادلة. وقد نحدد أيضاً أعداد أطباء الأسنان ومعظم إختصاصات المهن الطبية لأن هناك أعداداً كبيرة من الخريجين لا يجدون عملاً. لذلك نحاول ان نحد من عدد الذين يدخلون الى هذه الكليات والى عدم إعطاء إذن بفتح جامعات او كليات ضمن هذه الإختصاصات بحيث باتت هناك تخمة.

 

هذا الإقتراح درسناه خلال أربعة أسابيع وحصل نقاش مستفيض بعدما وافقت عليه لجنة التربية وجرى تحويله الى لجنة الصحة وحصل إتفاق في اللجنة على أن أي شخص يريد متابعة دراسة الصيدلة عليه أن يكون حاصلاً على علامة 14/20 في الثانوية العامة. أيضاً هذه لا تكفي، وعليه ان يتقدم لامتحان جدارة واذا نجح وحصل على 14/20 فيحق له الدخول ضمن الذين تحددهم وزارة التربية والتعليم العالي مع نقابة الصيادلة ووزارة الصحة الى أي مدى لبنان بحاجة إلى عدد من الصيادلة لأن الجامعة تخرج تقريباً 490 طالباً داخل لبنان عدا الذين سيأتون من الخارج وينجح افتراضاً 200 صيدلي، فيجري أخذ أول 200 من الذين نجحوا في امتحان الجدارة والذين حصلوا على علامة 14/20.

 

إن موضوع تحديد العدد أخذ حيزاً من النقاش، إذ اعترض بعض الزملاء على تحديد العدد، ثم بعد النقاش المستفيض جرى توافق على تحديد العدد. وهذا ايضاً يجري تطبيقه على من سيتابع دراسة الصيدلة خارج لبنان، فإذا كان حاصلاً على شهادة غير الثانوية العامة فيجب ان تكون الشهادة التي نالها في الخارج مثل الثانوية العامة أي بمعدل 14/20. ويجب ايضاً أن يخضع لامتحان الجدارة حتى لو كان يتابع دراسته خارج الأراضي اللبنانية. لذلك نحن نحاول التخفيف من الأعداد نظراً الى البطالة المنتشرة بين الصيادلة وفي كل القطاعات، وايضاً بإمكاننا أن نكون امام نوعية: خفض العدد والحصول على نوعية من الصيادلة المتخرجين.

 

اذاً، هذا الاقتراح جرى التوافق عليه وانتهينا منه وسيحال على لجنة الادارة والعدل.