رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

نشاطات الرئيس بري خلال العام 2019

الرئيس بري استقبل الموفد الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني ووزير الدفاع الياس ابو صعب والنائب ميشال معوض وسفيرة سريلانكا

01 تشرين الأول, 2019

 

 

 

 

 

 

 

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه برّي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة الموفد الرسمي لرئيس الوزراء البريطاني الى لبنان للشؤون التجارية اللورد ريتشارد ريزبي حيث جرى عرض للعلاقات الثنائية وبريطانيا لا سيما العلاقات الاقتصادية والتجارية بين لبنان وبريطانيا.

 

كما استقبل رئيس المجلس سفيرة سيرلانكا ويجيراتني منديس.

 

وبعد الظهر عرض الرئيس برّي للاوضاع العامة خلال استقباله وزير الدفاع الياس ابو صعب الذي قال بعد اللقاء: بحثت مع دولة الرئيس نبيه بري جملة من المواضيع التي لها علاقة بما حصل مؤخراً ومنها موضوع الموازنة لجهة امكانية تسريع اقرارها باسرع وقت ممكن.

واضاف: لمست من الرئيس برّي الحرص على اقرار الموازنة بالسرعة المطلوبة لان هذا الامر يأخذ البلد  والعجلة الاقتصادية الى مكان آخر،  كما ناقشنا ايضاً بعض الصعوبات الموجودة ولكن الواضح ان لكل شيء حل. وتم التطرق الى خطة الكهرباء المطروحة ولمست ايجابية من الرئيس برّي وهو تواصل مع المعنيين بالخطة للوصول الى حل سريع فموضوع الكهرباء اساسي في مشروع الموازنة ويخفف عبئاً كبيراً على الدولة اللبنانية اذا ما أقرت الخطة.

 

كما استقبل رئيس المجلس رئيس حركة الاستقلال النائب ميشال معوض الذي قال بعد اللقاء: لا احد اليوم ينكر اننا نعيش مرحلة اقتصادية ومالية واجتماعية دقيقة وازمة جدّية ولكن وجود ازمة يجب ان يشكل فرصة لمزيد من التعاون لاننا جميعاً مسؤولون عن انقاذ البلد من المكان الذي وصل اليه، ولا يجوز ان يكون ذلك سبباً لتصفية الحسابات السياسية او لتخويف الناس او لخلق الذعر كما حصل الاسبوع الفائت، من غير المقبول لاحد لا السياسيين ولا الاقتصاديين ولا " الكارتيلات" القفز على موجة الازمة الاقتصادية من اجل تخويف الناس، لان ذلك يمثل  جريمة بحق لبنان.

 

واضاف: الموضوع الثاني الذي نقاشناه هو كيفية التعاون لاستعادة الثقة التي تشكل البداية فالتعاون وحده لا يكفي، التعاون يحتاج ايضاً الى قرارات والى اصلاحات واجراءات على مستوى الجدية في معالجة العجز في الموازنة اجراءات على مستوى ميزان المدفوعات والميزان التجاري واجراءات على مستوى السياسات القطاعية، وهذه الاجراءات لا تستدعي انتظار الموازنة، فالتوقيت في الاجراءات ومحاربة الفساد امر اساسي هناك امور يجب ان نبدأ بها اليوم لماذا ننتظر الموازنة كي نبدأ بالاتفاق على جملة  من الخطوات مثل مكافحة التهريب ومحاربة الفساد وهناك بعض الامور تحتاج الى موازنة 2020 لكن هناك بعض الامور يجب ان تتخذ الآن وهي بحاجة الى قرار وليس قرار تجميلي او عمليات ترقيع  اقتصادية،  لا الاسواق المالية العالمية او الداخلية ولا الشركاء الدوليين سوف يأتون اذا لم يكن هناك اجراءات حقيقية لكل ما وعد به لبنان المطلوب قرار.

 

وختم: الموضوع الثالث الذي تكلمنا به مع الرئيس برّي هو تفعيل عمل المؤسسات الناس تريد ان تشعر ان هناك قيادة للبلد لا يمكن ان نبقى هكذا وكأن لا شيء يحصل ومجلس وزراء ينعقد اسبوع واسبوع لا ينعقد،  والمطلوب وكما وعد دولة الرئيس برّي تفعيل دور المراقبة والمساءلة في المجلس النيابي لان الاساس هو العودة الى المؤسسات  وعدم ابقاء البلد بين ايدي " الكارتيلات" التي تبتز  ممنوع لأحد ان يبتز احد،  الجميع يجب ان يضحي، الجميع ان يتعاون والجيمع يجب ان يتخذ قرارت.