رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

لجنة الصحة العامة والعمل

لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية وافقت على مشروع القانون الرامي الى الموافقة على إبرام معاهدة بين وزارة الصحة والبيئة العراقية ووزارة الصحة العامة اللبنانية للتعاون في المجال الصحي

24 كانون الأول, 2019

 

 

 

 

 

 

 

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية جلسة عند الساعة العاشرة من قبل ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه  24/12/2019، برئاسة رئيس اللجنة النائب عاصم عراجي وحضور النواب السادة: فادي علامة، أمين شري، محمد القرعاوي، بلال عبد الله، علي المقداد، عناية عز الدين، بيار بو عاصي، فادي سعد وماريو عون.

 

كما حضر الجلسة:

- عن وزارة الخارجية: السفير أحمد عرفة والملحق المتمرن سماح دبوق.

- مستشار وزير الصحة الدكتور حسين محيدلي.

 

وقد ناقشت اللجنة:

 

- مشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 5769 تاريخ 15/10/2019 الرامي الى الموافقة على إبرام معاهدة بين وزارة الصحة والبيئة في جمهورية العراق ووزارة الصحة العامة في الجمهورية اللبنانية للتعاون في المجال الصحي.

 

- إقتراح القانون الرامي الى حماية القاصرين من تناول الكحول ومشروبات الطاقة المقدم من النائب عناية عز الدين.

 

إثر الجلسة، قال النائب عاصم عراجي: "بداية أتوجه بالمعايدة الى جميع اللبنانيين وخصوصاً الأخوة المسيحيين لمناسبة عيدي الميلاد المجيد والعام الجديد. اليوم، وكما كل ثلاثاء، إجتمعت لجنة الصحة وناقشت مشروع قانون واقتراح قانون.

 

المشروع يتعلق بالإتفاقية بين لبنان والعراق وهي تنص على أن يصدر لبنان أدوية الى الجمهورية العراقية. وكما تعلمون، العراق سوق كبير ونحن في لبنان لدينا 11 مصنعاً للأدوية، والسوق المحلي لا يكفي لهذه المصانع في المرحلة المقبلة. وكما تعلمون، هناك عجز كبير بالميزان التجاري حيث نستورد 20  مليار ونصدر ثلاث مليارات، أي أن الفرق هو 17 ملياراً. نحن نحاول الآن أن نساعد الصناعة الوطنية لأنها توفر فرص عمل جديدة، ويمكن أيضاً أن نصدر الى الخارج، خصوصاً الى سوق العراق الذي يحتاج الى أدوية بـ 7 مليارات دولار، اي انه سوق كبير. فإذا فتحنا السوق على العراق فهذه خطوة مهمة، أولاً نزيد التوظيفات في المصانع ويصبح لدينا مصانع جديدة ونخفف من الفاتورة الدوائية التي تناهز المليار ونصف المليار دولار. والشق الثاني من المعاهدة هو المرضى العراقيين الذين يأتون للعلاج في مستشفيات لبنان، الا اننا وصلنا الى مرحلة حيث كان هناك حوالى 500 الف من الاخوة العراقيين يأتون الى لبنان للعلاج وهذا عدد ضخم بإمكانه إدخال عملة الدولار الى لبنان".

 

وشدد النائب عراجي على "تنظيم هذه العملية وألا تكون عشوائية"، وقال: "ذهب وزير الصحة الى العراق مرتين وتوسط لدى الحكومة العراقية، وتحديداً مع وزارة الصحة والبيئة في العراق، للوصول الى اتفاقية بيننا وبين الجمهورية العراقية على أساس هاتين المسألتين، اي تنظيم عملية مجيء المرضى العراقيين الى لبنان حتى لا يبتزهم احد، وذلك من خلال معرفتهم لأي مستشفى سوف يقصدون وتلقي العلاج اللازم.

 

وقد وافقت لجنة الصحة على مشروع القانون".

 

وأضاف النائب عراجي: "منذ حوالى ثلاثة أسابيع إجتمعت اللجنة بحضور وزير الصحة والنقباء الذين يهتمون بالشؤون الطبية، نقيب الصيادلة والمستشفيات والمستلزمات الطبية ومستوردي الأدوية ومصنعي الأدوية، وتقرر يومها ان أتواصل مع حاكمية مصرف لبنان لأخذ موعد من الحاكم. كنا ننوي كلجنة صحة ان نتواصل معه من أجل حل مشكلة النقص في المستلزمات الطبية التي تحتاج الى دولارات لاستيرادها من الخارج. منذ ثلاثة أسابيع تقريباً طلبنا موعدا من الحاكم ولغاية اليوم لم يعطنا أي موعد ولا اعرف السبب، ونتمنى عليه ونناشده من هذا المنبر فتح إعتماد لهؤلاء الناس، لاستيراد الدواء والمستلزمات الطبية وكل ما يتعلق بالصحة، والا سيكون القطاع الصحي امام مشكلة كبيرة".

 

وأعلنت النائب عناية عزالدين ان اللجنة وافقت على إقتراح القانون التي تقدمت به والرامي الى حماية القاصرين من تناول الكحول ومشروبات الطاقة.