رزنامة الأحداث

الأحد الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اسئلة واستجوابات النواب

نشاطات نيابية

15 كانون الأول, 2011

مؤتمر صحفي للنائب سامي الجميل

 

عقد النائب سامي الجميل مؤتمرا صحافيا، ظهر اليوم، في المجلس النيابي، قال فيه: "نحن نحب ان نهدي اعتذار السيد نواف الموسوي اليوم الى الشعب اللبناني والى الديموقراطية في لبنان، ونعتبر ما حصل بالامس لم يحصل في حق نائب، ونحن لسنا موجودين هنا في هذا المجلس بصفتنا الشخصية انما موجودون عن الشعب اللبناني، وبالتالي هذا الاعتذار اليوم هو للشعب اللبناني".

وأضاف: "ثانيا نحن نعتبر ان هذا الاعتذار خطوة اولى لنزول "حزب الله" الى مستوى بقية اللبنانيين، ونتمنى ان تكون هذه الخطوة الاولى وليست الاخيرة لاعتراف "حزب الله" بالرأي الاخر، وأن يتقبل الرأي الاخر ويسمع له، ويعتبر ان من يقول له الحقيقة هو الذي يريد بالفعل مصلحة لبنان، والذي يقول ما في قلبه يجب ان لا يخاف، ويجب الخوف ممن يضمر شيئا للاخرين".


واضاف: "طالما ردينا اليوم "الصباط" الى المحل، ولم يعد من احذية في مجلس النواب، اصبح في امكاننا اليوم العودة الى الموضوع الاساسي الا وهو الاهم، وهو لماذا حصل هذا السجال بالامس، ونحن نعتبر ان ما قلناه بالامس هو عن الحق وعن القانون وعن الدستور، وكنا نسأل الحكومة بأي حق وتطبيقا لاي قانون يحق لمجموعة غير رسمية مد شبكات اتصالات وحفر الطرقات العامة، وخلق مجموعة امنية متنقلة على كل الاراضي اللبنانية لتراقب جميع اللبنانيين من دون اي وكالة من الدولة اللبنانية، ومن دون اي اذن من احد، وتتخطى صلاحيات كل الاجهزة الامنية اللبنانية. نسأل بأي حق تقوم مجموعة من الاشخاص ومن الافراد تابعين لمجموعة غير رسمية بتوقيف اللبنانيين والتحقيق معهم، هذا السؤال كنا نتوجه به الى الحكومة".

 

وتابع: "الموضوع الاساسي الذي يهمنا كما يهم جميع اللبنانيين هو اننا لا نريد ان يتم غض النظر عن الموضوع الاساسي ونعود اليه ونتلقى الاجوبة عليه، لان اللبنانيين ونحن بصورة خاصة قلقون ان يكون في شوارعنا وفي بلداتنا وفي كل المناطق اللبنانية مجموعات امنية تتحرك وتراقب، وقد تكون تتجسس على اللبنانيين وذلك كله من دون اي اذن او اي توكيل، وخروجا على كل القوانين اللبنانية وعلى الدستور اللبناني ككل".

 

وقال النائب الجميل: "بالمناسبة اتوجه بالشكر الى دولة الرئيس نبيه بري على كل الجهد الذي بذله، وقام به منذ البارحة واليوم، ونتمنى بعدما حصل ما حصل ان تعود الامور الى نصابها، ونعود لنتحدث كل ما نريد ان نتحدث به في المجلس النيابي من دون ان نضطر الى ان ننزل الى هذا المستوى من التدني، وان شاء الله تكون هذه بادرة طيبة يتلقفها جميع اللبنانيين بشكل ايجابي وننتقل منها الى حياة نيابية ديموقراطية سليمة".

 

سئل: هل انت راض عن الاعتذار خصوصا وانه لم يكن مباشرا؟

اجاب: "البيان امام كل الناس وهو جيد، وهو اصبح بين ايدي جميع اللبنانيين والنواب، واظن ان الرسالة وصلت واضحة امام الجميع".