اجتماعات

الرئيس برّي ترأس هيئة مكتب المجلس ورؤساء ومقرري ال

13 آذار, 2001

الرئيس برّي ترأس هيئة مكتب المجلس ورؤساء ومقرري اللجان النيابية


 

ترأس رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه برّي، الثلاثاء 13/ 3 /2001 ظهراً، اجتماعاً لهيئة مكتب المجلس في حضور أميني السر فريد الخازن وايمن شقير والمفوضين : عبد الرحمن عبد الرحمن، انطوان حداد وسيرج برج طور سركيسيان والامين العام للمجلس عدنان ضاهر.
جرى في خلال الاجتماع عرض لعدد من القضايا والشؤون المحلية والتداول في جدول أعمال الجلسة التشريعية المقبلة.
ثم ترأس الرئيس برّي الاجتماع الدوري لرؤساء ومقرري اللجان النيابية، حضره عدد من النواب. ووضع الرئيس برّي هيئة مكتب المجلس ورؤساء ومقرري اللجان في أجواء خلوة فقرا ونتائجها، وأكد الرئيس برّي أمام النواب : " أن العودة الى ترويكا غير واردة، لكن العلاقة بين الرؤساء ليست على قاعدة أبيض أو أسود، أي اما ترويكا، أو خلافات بين الرؤساء، فالتنسيق بينهم ضروري، وهناك حاجة الى تضامن وطني خصوصاً في هذه المرحلة والتوافق حول القضايا الاساسية والاقتصادية، لأن كل ما تحقق من انجازات مهمة بعد التحرير يسقط اذا انهار الوضع الاقتصادي ".

وحول قانون الانتخابات، قال الرئيس برّي :

" أن الصيغة التي طرحت لم تطرح كأمر منزل، بل هي وجهة نظر حتى لا يقال أن هذا الموضوع يطرح في آخر شهر قبل الانتخابات، وهذا القانون لا يفرض من أحد، بل يأتي نتيجة توافق وطني".

وتناول الحديث في الاجتماعين موضوع الخصخصة ووضع شركة طيران الشرق الاوسط، ونقل النواب عن الرئيس برّي أن لا أحد من المستثمرين والشركات المستثمرة يقدم على شراء شركة خاسرة. وأن المطلوب اصلاح الوضع في أي مؤسسة أو شركة قبل خصخصتها، وبالنسبة لموضوع الفائض في "الميدل ايست" فان الشركات التابعة لها يمكن أن تستوعب عدداً من الفائض، أما الباقي فتدفع لهم تعويضات.

وأشار الرئيس برّي الى "أن مشاركة الضمان الاجتماعي بأمواله في عملية الخصخصة قد بحثت أيضاً في الخلوة "، وقال الرئيس برّي "أن كل شركة ومؤسسة ستخصص، ستكون عليها وصاية من الدولة ".

وحول مخصصات النواب، نقل عن الرئيس برّي قوله "أن لا مانع لدى النواب بأن يساهموا في خطة الانقاذ في خفض رواتبهم اذا ما نفذت هذه الخطة بشكل حقيقي وكامل".